موقع المهندس طارق الربعة 

طارق الربعة: هندسة اتصالات وادارة اعمال 

طارق الربعة ـــــــــــ كنت لا ارغب في الخوض بما حصل معي في لبنان كمهندس اتصالات محترف متفوق في العمل والدراسة ومتخصص في تصميم  شبكات النقل اللاسلكية،  ولكن بعد ان تبين لي بانّ السكوت قد يُفهم من البعض ضعفاً قرّرت نشر تدريجياً معلومات تتعلق بقضيتي، وخاصة بعد ما حصل في 27 تشرين الثاني 2017 عندما استضافت الإعلامية ريما كركي في برنامج “للنشر” الصحافي رضوان مرتضى في فقرة عن زياد عيتاني الذي تم توقيفه بشبهة التعامل مع العدو.

اثناء المقابلة تطرّق رضوان الى موضوع  يتعلّق بقضيتي فقال: “حتى طارق الربعة ما طلع بريء وادين حتى بالتمييز”. عندما سمعت هذا الكلام، اتصلت ببرنامج للنشر لكي ادافع عن نفسي، ولكنني لم أتمكن من ذلك. فكان كلامي الأول عن قضيتي من خلال برنامج بلا طول سيرة مع الاعلامي زافين قيومجيان بتاريخ 1 كانون الأول 2017.

حاولت توضيح للرأي العام ما حصل معي من خلال هذه المقابلة السريعة التي بثت على الهواء مباشرة لمدة 22 دقيقة. وطالبت تدخل ومساعدة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون لمنحي عفوا خاصا لإغلاق هذا الملف نهائيا والتمكن من إعادة بناء ما تدمر. تطرّقت ايضا الى موضوع البرقية المنقولة 303 وما لها من اثر في التضييق على من اطلق سراحه.

القضية بدأت عام 2010 بعد بوقيف الموظف في شركة ألفا شربل القزي. نتيجة خطأ بتحديد هوية رقم فرنسي تم الاشتباه بي وبدأت معها التحليلات والاتهامات العشوائية والاحكام المسبقة عبر بعض وسائل الاعلام وتكرر التشهير بي حتى تشرّب البعض اسمي كمهندس اتصالات مرتبط بالعمالة التي برأتني المحكمة العسكرية من موادها ال 274 / 275.

انتهت محاكمتي العسكرية اواخر عام 2014 وأطلق سراحي في 1 شباط 2015 ولكن تداعيات ما حصل ما زال مستمرا الى اليوم ولم يعجب البعض قولي بأنني بريء بريء بريء. كررت كلمة بريء ثلاثة مرات بمعنى انا بريء من المواد 278، 274 و 275.

في 30/11/2017 شارك شقيقي المهندس ربيع الربعة في برنامج مع الاعلامي طوني خليفة بعنوان “التعامل والعملاء”. في هذه الحلقة تواجه شقيقي مع رئيس المحكمة العسكرية السابق العميد خليل ابراهيم الذي تنحى عن ملفي. لمشاهدة الحلقة اضغط على الرابط التالي: مواجهة على الهواء مباشرة بين المهندس ربيع الربعة ورئيس المحكمة العسكرية السابق في قضية شقيقه طارق

فلأنني مظلوم وبريء من تهمة التعامل مع العدو، خرجت الى الاعلام وكشفت القليل القليل مما حصل معي توضيحا للرأي العام.

لمشاهدة المقابلة المتلفزة الرجاء الضغط على هذا الرابط